الانتقال الى المحتوى الأساسي

وحدة التخطيط الاستراتيجي

كلمة المشرف على وحدة التخطيط الاستراتيجي بوكالة الجامعة للشؤون التعليمية
تشكل وحدة التخطيط الاستراتيجي بوكالة الجامعة للشؤون التعليمية حلقة وصل بين الوكالة والقطاعات التابعة لها من كليات ومعاهد وعمادات وإدارات مساندة بهدف متابعة إنجاز هذه القطاعات في المبادرات التي تعمل عليها الوكالة ضمن الخطة الإستراتيجية للجامعة.
ونظرا لأهمية وحيوية مسار التعليم والتعلم في أدوار الجامعة وأهدافها الاستراتيجية فقد شكّل إنشاء الوحدة نقلةً نوعية في تسهيل المتابعة وتقديم الدعم اللازم لإنجاح هذه المبادرات الاستراتيجية، إذ تعمل الوحدة لإنجاز مهامها على ثلاثة ركائز:
الأولى
: المساهمة في صياغة الخطة الاستراتيجية والإعداد لها بالتنسيق مع إدارة الجامعة العليا والوكالات الأخرى.
الثانية : متابعة قطاعات الوكالة من كليات ومعاهد وعمادات وإدارات مساندة في تحقيق الإنجاز لمؤشرات المبادرات التي تعمل عليها الوكالة سواءا من حيث التأكد من واقعية الإنجاز ومطابقته للمطلوب أو من حيث فعاليته على أرض الواقع داخل القطاع .
الثالثة : تقديم الدعم والمساندة لقطاعات الوكالة في مجال التدريب والتوعية بمفاهيم وتطبيقات التخطيط الاستراتيجي والتنفيذي، وكذلك الحال في توضيح المطلوب بدقه من المبادرات ومؤشراتها التنفيذية وصولا إلى فهم مُشترك وعمل مُنسَّق نحو الإنجاز المطلوب لتطوير العملية التعليمية وتعزيز مخرجاتها في سوق العمل .
وقد عملت الوحدة مؤخرا، وبتوحيهات سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية على إضافة ركيزة جديدة لعملها، تتلخص في تدقيق تحقق الأثر لمبادرات الخطة الإستراتيجية في القطاعات، وذلك للتأكد من أن المبادرات التي تمّ تنفيذ مؤشراتها في القطاعات قد حققت الأهداف الاستراتيجية التعليمية وصولا إلى أهداف الجامعة ورؤيتها الاستراتيجية.
لقد مثلت رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 فرصةً كما كانت تحديًا ايضا لتطوير عمل الوكالة الاستراتيجي، لذا كانت عملية الموائمة لمبادرات الوكالة الاستراتيجية ومؤشراتها التنفيذية لتناسب هذه التطلعات والأهداف الوطنية. تدرك الوحدة عِظَم التحدي ودِقّة المهمة التي تعمل عليها والتي تقوم على ركائز المتابعة والتنسيق والدعم والتأكد من تحقق الأثر، خاصة وأنها تتصل بمسارٍ يعتبر الأهم والأكثر حيوية بين مسارات الخطة الإستراتيجية إلا وهو مسار التعليم والتعلم الفعال، وهي مع إدراكها لهذه التحديات فهي تعمل برؤية واضحة وعمل دؤوب، وبمتابعة حثيثة من سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية لتحقيق أهدافها التشغيلية وبالتعاون مع قطاعات الجامعة للوصول إلى تطوير لمخرجات العملية التعليمية، تتناسب مع خطة الجامعة الاستراتيجية والتطلعات الوطنية وما تصبوا إليه قيادة بلدنا الحبيب نحو اقتصاد مزدهر ووطن طموح.. وفقنا الله جميعا لخدمة جامعتنا المميزة وبلدنا الحبيب ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
د علي بن حامد صالح القرني
المستشار والمشرف على وحدة التخطيط الاستراتيجي بوكالة الجامعة للشؤون التعليمية.
أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 10/9/2018 10:55:51 AM